أكثر من 5000 متطوع في مبادرات فريق عونك يا وطن الثقافية والمعرفية

برعاية من الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري رئيس فريق “عونك يا وطن” التطوعي، وتزامناً مع إطلاق وزارة الثقافة وتنمية المعرفة “البرنامج الوطني لدعم المبدعين”، نظم فريق “عونك يا وطن” التطوعي سلسلة من المبادرات والمسابقات الثقافية والمعرفية “عن بُعد”، بهدف دعم المثقفين والكتاب والمساهمة في نشر التوعية المعرفية في مجالات عدة

وفي هذا السياق؛ أكد الشيخ محمد بن حم أن المبدعين يشكلون جزءاً من تفاصيل الحياة اليومية، يرفدون المجتمع باحتياجاته الثقافية، حيث تسهم أعمالهم الإبداعية في خلق تواصل إنساني مع الفكر والثقافة

وتابع بن حم: إن مثل هذه المبادرات تحقق قيمة مضافة للجهود المبذولة لدعم المبدعين والمبتكرين ومساندتهم على تجاوز التحديات التي فرضتها الأزمة الراهنة، وشدد على أهمية دور كافة أطياف المجتمع في دفع عملية التطوير الثقافي والمعرفي، التي تأتي في مقدمة ركائز التنمية الشاملة للدولة

وأوضحت سلام القاسم، منسق فريق “عونك يا وطن” التطوعي، أن هذه المبادرات تنوعت في البرامج التي طرحتها لتشمل جميع شرائح المجتمع، وأشارت إلى أن مجمل هذه الفعاليات بثت على حسابات التواصل الاجتماعي الخاص بفريق “عونك يا وطن” التطوعي، وبلغ عدد المشاركين فيها 5000 متطوع، وتم إصدار 3890 شهادة مشاركة وتفاعل، وتوزيع العديد من الجوائز القيمة على الفائزين

ومن هذه المبادرات: مسابقة ماراثون القراءة العربي “الدورة الأولى”، وبلغ عدد المتسابقين 1000 طالب و30 معلماً محكماً ومنظماً، وشاركت 30 مدرسة من كافة أنحاء الدولة، و”مبادرة دعم وحماية الطاقات الفكرية الأصيلة في العصر الكوروني” التي شارك فيها اتحاد المبدعين العرب، وتهدف إلى المساهمة في رعاية وحماية الطاقات الفكرية الأصيلة، والأعمال الاستثنائية الاستشرافية التي ولدت من قلب الأزمات والجوائح العالمية. بالإضافة إلى سلسلة من المحاضرات وورش العمل التثقيفية

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Post comment