محمد بن حم: بالعلم والمعرفة نبني وطناً يزاحم دول العالم على الصدارة

برعاية الشيخ الدكتور محمد بن مسلم بن حم العامري، اختتم فريق عونك يا وطن التطوعي مسابقة ماراثون القراءة العربي في دورته الأولى “القراءة عن بعد” بمشاركة أكثر من 100 مدرسة و1000 طالب وولي أمر ومعلم

وركز الماراثون في دورته الأولى على “القراءة عن بعد” وذلك تطبيقاً للتباعد الاجتماعي وعملاً بالإجراءات الاحترازية المعمول بها في الدولة وحرصاً على سلامة وصحة المشاركين، ويهدف الماراثون إلى تنمية القدرة على القراءة ونشر أهمية المطالعة وتغذية الحس الثقافي والمعرفي

وحرص الشيخ الدكتور محمد بن حم على متابعة مراحل الماراثون والاطلاع الدائم على المشاركات وشدد على أهمية القراءة فهي الرافد الحقيقي لثقافة الإنسان وقدرته على تلقي العلوم والمعارف المختلفة وتفتح له آفاقاً عديدة فبالقراءة يتنقل الإنسان بين مختلف المجالات العلمية والأدبية، وهذا من شأنه أن يحفّز الفكر ويحافظ على صحة العقل والذاكرة والتفكير المتوقّد

وتابع بن حم: حرصت القيادة الحكيمة على ترسيخ قيم المعرفة والعلم في المجتمع وأكدت على أهمية بناء الإنسان وتنمية قدراته فبالعلم والمعرفة نبني وطناً متقدماً معاصراً يزاحم دول العالم على الصدارة في مختلف المجالات ونخلق جيلاً واعياً دؤوباً بالعلم شغوفاً بالاطلاع واكتساب المهارات التي تساعد على تطور الدولة وتقدمها

وأكد بن حم على أهمية هذه المبادرات التي تسهم في ترسيخ حب الاطلاع والقراءة كممارسة وأسلوب حياة في الدولة، ودعم رأس المال البشري وتنميته، والمساهمة في بناء القدرات الذهنية والمعرفية لكافة أطياف المجتمع

وضمت الدورة الأولى من ماراثون القراءة العربي جميع فئات المجتمع المحلي من طلاب الروضة وحتى الصف الثالث الابتدائي موزعة على: فئة القراءة الذكية، فئة القراءة المبتكرة، فئة القراءة العائلي، فئة أفضل ركن للقراءة في المنزل

وبلغ عدد الفائزين 58 فائزاً في المراكز الثلاث الأولى وتم تكريم الفائزين بشهادات إلكترونية وتوزيع شهادات مشاركة على جميع الفئات

التقرير النهائي لمسابقة ماراثون القراءة العربي
برعاية محمد بن حم.. “عونك يا وطن” يختتم “ماراثون القراءة العربي”

اترك تعليقاً

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Post comment